الفنانة الأردنية نجلاء عبدالله : يريدون قطع رزقي

عام   هاني الأردن منذ 4 سنوات و 6 شهور 3274

 
نجلاء عبدالله : يريدون قطع رزقي
 
تعجبت الفنانة نجلاء عبد الله من انتشار أقاويل متكررة خلاصتها تركها الأردن واستقرارها في مصر تارة، والكويت تارة أخرى، واعتبرت ذلك ضمن شائعات تتعمد تهميشها واستثناء مشاركتها في أعمال محدودة أساساً .
 
قالت نجلاء ل”الخليج”: أنا في الأردن ولم أقم في الخارج، لكنني سافرت إلى القاهرة مؤخراً من أجل الاتفاق على تقديم برنامج المنوعات والمسابقات “بكرة النجوم” الذي تأجل لأسباب تتعلق بإجراءات رسمية للقناة المتولية تنفيذه، كما اتفقت على انضمامي إلى مسلسل “الملك النمرود” مع المخرج محمد زهير رجب .
 
أضافت نجلاء: لا أعرف مصدر ما تردد داخل الوسط الفني أنني هجرت البلاد، فضلاً عن الحديث عن زواجي من مليونير واعتزالي التمثيل، وهذا غير صحيح نهائياً، وغايته ربما “قطع رزقي” واستبعاد اسمي من بعض التجارب الفنية القليلة، وقد حصل ذلك فعلاً من خلال غيابي عن أكثر من 15 مسلسلاً إذاعياً استقطبت أغلب الفنانين، فيما أخطرني منتج ومخرج لعملين تلفزيونيين التقيتهما لاحقاً أنهما اعتقدا أنني ابتعدت عن الساحة .
 
وعمّا إذا كان تراجع حضورها منذ مشاركتها في العمل الخليجي البدوي “بني قرقاص” العام الماضي عائد إلى تحفظات طاولته أو أنها لم تعد مطلوبة فنياً، علقت: أولاً المسلسل كان “لطيفاً” وطرح بأسلوب كوميدي مقبول حياة البيئة الصحراوية في العصر الحالي، وفق مجموعة فنية محفزة، وثانياً أنا واثقة بإمكاناتي المهنية، كما أستند إلى خبرة ليست قصيرة وأدوار لا يمكن تجاهلها، وليس صحيحاً افتقاد حضوري، والدليل استدعائي إلى مصر وعرض انضمامي إلى مسلسل كويتي بدوي ينجز في الأردن وفيلم “شرف شرقي” .
 
وعن قبولها المشاركة في مسلسل “زهر البنفسج” المزمع عرضه في رمضان وسط الحديث عن أجور متواضعة “تنتقص” من قيمة الفنانين قالت: لم أوافق من أجل المقابل المادي، وإنما رغبة مني في خوض تجربة مختلفة جمعت ممثلين من دول عدة، وكذلك أحببت التعاون مع المخرج السوري فيصل بني المرجة، لاسيما أنني أظهر ضمن بطولة 21 لوحة تناقش قضايا متباينة بينها الواقع العربي .
 
نجلاء تتحدث عن تصويرها مؤخراً مشاهدها في مسلسل “الصلح خير” وفق نمط أقرب إلى “اسكتشات” تحصد سنوياً انتقادات أبرزها “السطحية” عند عرضها في رمضان على شاشة التلفزيون الأردني قائلة: الفكرة هنا مختلفة تماماً وتسلط الضوء على موضوعات حقيقية بأسلوب جميل، وأنا أجد في إطلالتي ضمن العمل على تلفزيون بلدي الرسمي مكسباً، وأشارك في ثلاث حلقات فقط أقدّم خلالها شخصيات متفاوتة بينها شابة ترفض الانصياع جبراً إلى الزواج من ابن عمها الذي يوافقها على عدم القبول تحت وطأة إصرار عائلتيهما .
 
لخّصت نجلاء ردها على مدى جدوى نتائج اعتصام نقابة الفنانين الذي استمر شهراً للمطالبة بمجموعة بنود في مقدمتها دعم الحكومة للقطاع قائلة: لم أستفد شيئاً من الاعتصام ولم ألمس تغييراً يشمل الجميع واقعياً ولا أعرف خبايا الأمور .
 
ورداً على سؤال عن المقارنة بين التقدير الفني الذي تشعره في الأردن مع نظيره عند مشاركتها في أعمال خليجية وعربية قالت: لا مفاضلة فنحن نحصد الاحترام المهني والمعاملة اللائقة على الصعد كافة، بما فيها المادية والمعنوية خارج الوطن عن داخله . وزادت: لا أفكر في ترك الفن الآن رغم جميع المنغصات، لأنني مازلت أحب هذا المجال ولا أرى نفسي بعيداً منه، ربما حالياً على الأقل

إضافه رد جديد
مجموع التعليقات (0)