«بائع متجول» ينقذ نيويورك من هجوم دموي

ثانوي . هاني الأردن منذ 8 سنوات و 7 شهور 402 0
«بائع متجول» ينقذ نيويورك من هجوم دموي
«بائع متجول» ينقذ نيويورك من هجوم دموي
طالبان الباكستانية تتبنى الهجوم انتقاما لأبو عمر البغدادي وأبو أيوب المصري > البيت الأبيض: ننظر في كل الاحتمالات
 
 
 
 
واشنطن: محمد علي صالح
أنقذ بائع قمصان متجول مدينة نيويورك الاميركية من هجوم دموي بسيارة مفخخة في ميدان «تايمز سكوير» الحيوي الذي يعد القلب الفني والترفيهي للمدينة التي لا تنام والتي يؤمها عشرات الالاف من السائحين يوميا، وذلك عندما أبلغ رجل شرطة على ظهر حصان عن سيارة ملغمة بعدما لاحظ خروج دخان منها. وقال مايكل بلومبيرغ رئيس بلدية نيويورك، إن المدينة تجنبت ما كان يمكن أن يكون «كارثة دموية»، باكتشاف سيارة مفخخة بمواد تدخل في صناعة قنبلة. وذكر معاون بلومبيرغ الأمني أن السيارة كانت تضم أسلاكا وبطاريات وألعابا نارية وأسطوانات لمواد قابلة للاشتعال، أما لوحتها فاتضح أنها مزيفة. وكانت شرطة ولاية نيويورك الأميركية قد أخلت جزءا كبيرا من ميدان تايمز سكوير في حي مانهاتن، ليلة أول من أمس، وأغلقت فنادق ومطاعم، ومنعت المشاة والسيارات من الوصول إلى الميدان. وقال مفوض شرطة نيويورك راي كيلي إن «فرقة مفرقعات بإدارة شرطة نيويورك أبطلت مفعول عبوة ناسفة بدائية الصنع مزروعة في سيارة».
وفيما قالت جانيت نابوليتانو، وزيرة الأمن الأميركية، إن المحققين يعتقدون أن الحادثة عمل إرهابي، قال بيان في موقع إسلامي على الإنترنت إن حركة طالبان الباكستانية أعلنت مسؤوليتها عن محاولة الهجوم «انتقاما للشيخين البغدادي والمهاجر، وشهداء المسلمين». وكان أبو أيوب المصري، زعيم تنظيم القاعدة في العراق، والمعروف أيضا باسم أبو حمزة المهاجر، وأبو عمر البغدادي الذي تردد أنه قائد تنظيم دولة العراق الإسلامية التابع لـ«القاعدة»، قد قتلا الشهر الماضي. وأشاد الرئيس الأميركي باراك أوباما بردّ الفعل السريع من جانب شرطة نيويورك، فيما قال البيت الابيض انه ينظر في كل الاحتمالات فيما يتعلق بالهجوم

 
التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -