أوباما يمدد العقوبات المفروضة على سوريا عاما آخر

عام منذ 7 سنوات و 7 شهور 129
أوباما يمدد العقوبات المفروضة على سوريا عاما آخر

 اعتبرها تهديدا استثنائيا للأمن القومي الأمريكي
أوباما يمدد العقوبات المفروضة على سوريا عاما آخر


واشنطن - وكالات

أعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما فجر الثلاثاء 4-5-2010 تمديد العقوبات الاميركية التي تستهدف سوريا لعام واحد، متهما دمشق بدعم منظمات "إرهابية" والسعي الى امتلاك صواريخ وأسلحة دمار شامل.
وفي رسالة إلى الكونغرس مدد فيها العقوبات التي فرضها سلفه جورج بوش على دمشق العام 2004، أكد اوباما أن الحكومة السورية احرزت "تقدما" لوقف تسلل المقاتلين الأجانب إلى العراق، لكنه تدارك أن سوريا "تواصل دعم منظمات إرهابية وتسعى الى امتلاك اسلحة دمار شامل وصواريخ" ولا تزال تشكل "تهديدا غير مألوف واستثنائيا" لـ"الامن القومي والسياسة الخارجية واقتصاد الولايات المتحدة".

ودعا الرئيس الاميركي سوريا الى تحقيق "تقدم" في المجالات التي تبرر العقوبات في رأي واشنطن، وذلك بهدف ضمان رفعها مستقبلا.
ولم يكن تمديد تلك العقوبات امرا مفاجئا. لكنه يأتي في مرحلة حساسة في العلاقات الاميركية السورية، رغم جهود إدارة اوباما لاعادة سفيرها إلى دمشق. واتهمت الولايات المتحدة اخيرا سوريا وإيران بتسليم حزب الله الشيعي اللبناني اسلحة وصواريخ متطورة جدا ، معتبرة أن هذا الامر يهدد استقرار المنطقة.

وكانت حكومة أوباما تحاول التقارب مع سوريا التي ترى انها ذات أهمية حاسمة لجهود احلال السلام في الشرق الاوسط واستقرار الديمقراطية الناشئة في العراق المجاورة
وتعرضت جهودها للتواصل مع سوريا لانتقادات الشهر الماضي حينما عبرت لجنة في الكونجرس عن تشككها في صواب هذه السياسة وسط مزاعم بان دمشق سعت الى تسليح مقاتلي حزب الله في لبنان بصواريخ سكود
وقال اوباما "مع اتصالنا بالحكومة السورية بطريق مباشر فإن الافعال السورية ستحدد هل سيتم تجديد هذه الطوارئ الوطنية ام الغاؤها في المستقبل
 

 

عام 

التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -