ياسين بقوش يرحل مقتولاً في دمشق بقذيفة أربي جي

عام منذ 4 سنوات و 10 شهور 382
ياسين بقوش يرحل مقتولاً في دمشق بقذيفة أربي جي

مقتل الممثل السوري ياسين بقوش بقذيفة في دمشق
ناشطون أكدوا إصابة سيارته في حي العسالي.. ومواقع التواصل تداولت صورته
 
 
أفاد ناشطون سوريون، مساء الأحد، أن الممثل الكوميدي السوري، ياسين بقوش، قُتل إثر إصابة سيارته بقذيفة "ار بي جي" في حي العسالي في دمشق.
 
وبث هؤلاء الناشطون شريطا مصورا على مواقع التواصل الاجتماعي تظهر فيه جثة يعتقد أنها تعود إلى الممثل بقوش إلى جانب بطاقته الشخصية وجواز سفره.
 
بدوره، أفاد بيان للمرصد السوري لحقوق الإنسان أنه "ورد إلى المرصد شريط مصور تظهر فيه جثة يعتقد أنها للفنان السوري الكوميدي بقوش، كما تظهر بطاقة شخصية وجواز سفر يعودان للفنان".
 
وأضاف المرصد أنه "بحسب الشريط، فإن الفنان استشهد إثر إصابة سيارته بقذيفة "ار بي جي" من قبل القوات النظامية في حي العسالي (بدمشق) الذي يشهد اشتباكات عنيفة بين القوات النظامية ومقاتلين معارضين منذ أسابيع
 
 
 

التعليقات (3)

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -


  هاني الأردن(متميز)  . منذ 4 سنوات و 10 شهور

حزن في الفيسبك هذا ونعاه السوريون على الفيسبوك، وربطوا بين موقفه وموقف دريد لحام فكتب Hussam Shaaban: "صرخ دريد لحام يوما "كاسك ياوطن".. بقي الكأس بيده وذهب الوطن.. " ونعى مواطن سوري آخر بقوش فكتب Fe-Ras AlMassarani: "ياسين بقوش، رمز الكوميدية المعتبرة والدرويشية في العالم.. لن أزايد على من قتلك.. فقط الرحمة عليك، فقد دخلت التاريخ فناناً وشهيداً" أحدهم "y.B" نعى طفولة يتذكرها بمقتل بقوش: "في ستينيات القرن الماضي كانت أكبر فرحة لنا هي الذهاب إلى مسرح العرائس والفسحة الوحيدة خلال فصل كئيب من الدراسة والبرد كان المسرح في مدرسة الفاروق (سابقاً) الكائنة في جادة الخطيب قريباً من حي القصور.. وقبل فتح الستارة كان مخرج المسرحية (ياسين بقوش) يسير جيئة وذهاباً في ممر المسرح الصغير يحضر للافتتاح.. وكلما مرّ من أمامنا نتهافت إليه فيبادرنا بكلمة وابتسامة "أهلين عمو يللا عدوا عالمقاعد لنبلش". ياسين بقوش لم يكن طيباً ومتواضعاً فقط في المسرح أو في التلفزيون.. بل كان كذلك في واقع الحياة.. عند وفاة والده قبل أعوام تهافت عليه المعزّون في جامع الشيخ محي الدين، ليس لأنه ياسين الممثل بل لأنه ياسين الطيب". وقد تداول السوريون منذ أشهر فيديو لوقوف ياسين بقوش على حاجز للجيش الحر، وتوالت التعليقات حينها أن "ياسينو" يساند الثورة السورية ويسكن في مخيم اليرموك في دمشق، وأكد الكثيرون أنه لم يترك المخيم رغم القصف وعدم الأمان اللذين في المخيم. أصول الفنان قليل من السوريين يعرف أن ياسين بقوش ذو أصول ليبية، وهذا طبيعي عندما يكون هو نفسه عرف متأخراً، "ولم أعرف أن جذورنا من ليبيا إلاّ بعد أن عُرفت أنا وصرت أشاهد في التلفزيون في ليبيا، حيث راسلتني عمة لي «شقيقة والدي»، وجاءت في عام 1976 وتعرفت علينا وعرفت أننا من منطقة «زوارة» على الحدود بين تونس وليبيا، وبعد ذلك عرفت أن اسم بقوش جاء من البقاش «في مصر يقولون بكاش» وهي كلمة بربرية تعني "الكذاب"، وعلى أية حال، فشخصية "ياسينو" لم تزعجني، بل حمتني من الغوغاء الذين إذا نادوني في الشارع بـ"ياسينو" فلن أغضب، فهذا اسمي". بقوش متزوج ولديه 11 ولدا، أكبرهم هيثم مهندس مدني وأصغرهم اسمه نهاد. ينتمي الممثل السوري ياسين بقوش إلى جيل مؤسس الكوميديا السورية، الذي انطلق في بداية ستينات القرن الماضي مع أقطاب الكوميديا السورية دريد لحام ورفيق سبيعي وناجي جبر ونهاد قلعي وغيرهم. وقدم عشرات الأعمال التلفزيونية السينمائية الكوميدية، حيث اشتهر بشخصية «ياسينو» على الشاشة الفضية. وفي السنوات الأخيرة شارك بقوش في عدد من الأعمال الكوميدية والتاريخية، ومنها ما اعتمد عليه كممثل رئيسي مثل «ياسين تورز» و«ياسين في المطبخ» وشارك بدور حاخام يهودي في المسلسل التاريخي «سيف بن ذي يزن»، كما كان يعمل حالياً في بطولة مسرحيات كوميدية تقدم على مسارح العاصمة السورية.


  هاني الأردن(متميز)  . منذ 4 سنوات و 10 شهور

انا انقل الخبر بحيادية كما يرد من وكالات الأنباء . ولكن هناك ملاحظة يجب الكل ان يدقق بها وهي ان صوت الشخص الذي سأله عن مسكنه وعن ابنه هو نفس صوت الشخص الذي كان يحمل الاوراق وينعيه ويتهم الطرف الاخر بارتكاب هذه الجريمة !! المحصلة اننا خسرنا انسان نحبه ومسالم لم يؤذي أحد يوماً ما ..


fareed  . منذ 4 سنوات و 10 شهور

شهادة انصاف بحق الشهيد الفنان ياسين بقوش ابن حي الصالحية الدمشقي رحمة الله عليك يافناننا الشعبي الصادق .في عام 2005 وأثناء امضاء فترة سجني في سجن عدرا من قبل سفاح سوريا حضر إلى السجن الفنان الشهيد ياسين بقوش لزيارة أحد السجناء هناك وشاهد كيفية ازلال المواطنيين أثناء زيارة أقاربهم فغضب رحمه الله وأخذ يصرخ هذه هي إصلاحات الموعودة من قبل بشار الأسد والتف الناس حوله يشكون مايعانون ومالبس المساعد الشبيح من مفرزة الأمن السياسي والمعروف بأبو فراس إلا واتصل برؤسائه ومن ثم بوزير الداخلية في حينها المقبور غازي كنعان ووجه بكتابة ضبط بالحادثة وسجن الشهيد ياسين بقوش وفعلاً كتب الضبط ولم يتراجع الشهيد عن حرف واحد من ماقاله وتم سجنه ولولا غضب الفنانين ومالحق ذلك من ضجة ليتداركوا الأمر بإخلاء سبيله بكفالة رافضاً أي اعتزار أو تراجع عن ماقاله رحم الله شهدائنا جميعاً ومبروك لك أيها الفنان القدير وسام الشهادة في حين إختار البعض وسام الخيانة والخونة أحر التعازي لعائلتك الكريمة ولأهل حي الصالحية والأكراد الأحباب ولكل أحبابه داخل سوريا وخارجها والخزي والعار للقتلة الوحوش وللخونة الصغار عاشت سوريا وعاش شعبها العظيم أخوكم محمد مأمون الحمصي