الجنس العنيف يقتل فتاة أمريكية، وراقصة شرقية تهديها رقصة "حداد"

عام . هاني الأردن 2283 0
 
تم اخيرا الاعلان عن وثائق المحكمة وأقوال المتهمين بخصوص مقتل فتاة امريكية اثناء ليلة جنسية سادية، ونشارككم في موقع "فرفش" بالتفاصيل التي تم نشرها لأول مرة بعد مرور حوالي 6 شهور على الحادث. فقد تركت ليزي لعمها وعمتها اللذين تسكن معهما رسالة صوتية تقول بأنها ستصل منزلها بحلول منتصف الليل. فقد قررت بعد انتهاء دوامها الجامعي أن تزور صديق جديد لها يعمل بالقرب من الجامعة كما قالت في الرسالة الصوتية التي أرسلتها قبل انتهاء محاضرتها التي من المقرر التي ستنتهي الساعة التاسعة مساءا.
 
 
 
ليزي ماريورت ويقع منزلهابدوفر بولاية نيو هامشاير على بعد نصف ساعة بالسيارة من حرم جامعة نيو هامشاير الذي تدرس فيه كطالبة في السنة الثانية. ولم تعد الى منزلها في تلك الليلة وخلال اقل من ساعتين من موعد عودتها وجدت ليزي مقتولة شنقا بحبل حول رقبتها، و قد قال المتهم بقتلها أن موتها كان مجرد حادث أثناء ليلة جنسية برضاها اما جسدها فقد ألقي في النهر الذي يصب في المحيط الأطلسي.
وبقيت ملابسات مقتل ماريورت في اكتوبر لغزا مظلما متعلقا باثنين ممن يبحثون عن عبيد الجنس خلال المواقع الاباحية وهم سيث مازاجليو البالغ ثلاثين عاما اما وكاثرين ماكدونو البالغة تسعة عشر عاما.
وقد ظهرا في عمل مسرحي معا وهما يسكنان معا في شقة في دوفر وتعتقد السلطات بأن ليزي قد تلقت منهما رسالة عرضا عليها ممارسة الجنس بطريقة مثيرة ما جذبها الى شقتهم بعد انتهاء يومها الدراسي.
وقد نشرت المحكمة مؤخرا اقوال المشتبه فيهم حيث في بادئ الامر لم يعترف كلا منهما ان ماريورت أتت لشقتهما في تلك الليلة، بعدها وفي مقابلة أخرى في نفس اليوم بدأت ماكدونو بتغيير أقوالها حيث إعترفت بأنها متورطة وصديقها في إيذاء ليزي بعدما كانوا يلعبون معا لعبة ستريب بوكر وبدأت ليزي بالتعري مما اثارهما جنسيا وقد قاما بربط حبل حول عنقها بسبب تشددها وهروبها منهما وعدم رغبتها في مضاجعتهما مما أدى لمقتلها.
 
 
سيث مازاجليو وقد أكد مازاجليو أنهما لم يحاولا إحياء ليزي أو طلب المساعده عندما وضع هو كيس قيل فوق رأسها و تم ربط عنقها وأفادت التحريات أن روبيرتا جيركين وخادمتها اللتان أكدتا وجود فتاة بيضاء ملقاة على الارض.
وأنهما سمعتا ماكدونو ومازاجليو يتحدثان عن إغراق الجثة بالنهر وذلك بعد ان أوضحت جيركين أن ماكدونو قد بدت مهتزة و متوترة عندما طلبت منها الحضور للمنزل و لذلك قررت ان تذهب للتحقق من الامر.
هذا وقد القى القبض على مازاجليو بعد يوم من التحقيق معه بتهمة القتل من الدرجة الاولى أما ماكدونو فقد أعتقلت عشية عيد الميلاد و بعدها تم الافراج عنها مقابل غرامة قدرها 35000 بوند على ان تسكن مع والديها في بورتسموث.
وقد قال متحدث باسم عائلة ماريوت بأنهم لم يعودوا يرغبون في مناقشة موتها لأنها قتلت اثناء ممارسة الجنس بالتراضي ووصفوها بأنها ساذجة إذ إنثقتها العمياء وجمالها هو من قتلها.
وكانت المفاجأة ان قامت راقصة شرقية باسم زهرة بتصميم رقصة بطن خاصة "عالواحدة ونص" لكنها استعملت موسيقى هادئة وأهدت الرقصة للفتاة المقتولة او بالأحرى لروحها ولأسرتها قائلة أن هذه هي طريقتها لمشاركة العائلة احزانها لذكرى الوفاة. نقدم لكم اعزاءنا موقع "فرفش" الفيديو ورقصة الـ"حداد" الفريدة من نوعها.
 
 
 
إضافه رد جديد
مجموع التعليقات (0)