ملكة جمال أمريكا الجديدة تدعم تشريع الماريجوانا

ملكة جمال أمريكا الجديدة تدعم تشريع الماريجوانا

تسلمت التاج من اللبنانية ريما فقيه للمنافسة على "جمال الكون"

ملكة جمال أمريكا الجديدة تدعم تشريع الماريجوانا "لأسباب طبية"

 
توجت أليسا كامبانيلا، البالغة من العمر واحداً وعشرين عاماً ذات الشعر الأحمر، التي تمثل ولاية كاليفورنيا، بلقب ملكة جمال الولايات المتحدة في حفل الجمال السنوي الذي أقيم في لاس فيغاس، أمس الأحد 19-6-2011.


وكانت قد أبهرت لجنة التحكيم وهي تتبختر في فستان فيروزي اللون، وثوب سباحة مرقط، وأجابت على سؤال عن تشريع الماريجوانا في قسم الأسئلة والأجوبة في المسابقة.

ونقلت محطة "أيه بي سي نيوز" عن كامبانيلا قولها "أفهم سبب طرح هذا السؤال، خصوصا في ظل اقتصاد اليوم، ولكنني أعرف أيضا أن الماريجوانا الطبية مهمة جدا لمساعدة من يحتاج إليها طبيا".

 

وأضافت "لست متأكدة إن كان ينبغي تشريعها، وإن كانت ستحدث فرقا في ظل حرب المخدرات اليوم. فلسوء الحظ، يتم استعمالها بشكل سيئ اليوم، وهذا هو السبب الوحيد الذي يجعلني أعارضها قليلا، لكنني أدعم استخدامها طبيا".

واختار خبراء الحفل عارضة الأزياء التي ولدت ونشأت في نيوجيرسي والتي مثلتها في مسابقة ملكة جمال المراهقات في الولايات المتحدة في 2007 من بين المفضلات.

وستمثل كامبانيلا الولايات المتحدة في مسابقة ملكة جمال الكون التي ستقام في ساو باولو بالبرازيل، في 12 سبتمبر أيلول. 

وقامت بتتويج كامبانيلا، ملكة جمال الولايات المتحدة الحالية ريما فقيه، وهي مسلمة لبنانية المولد وتعد أول عربية أمريكية تفوز باللقب.

وحلت ملكة جمال ولاية تنيسي في المركز الثاني، فيما حصلت ملكة جمال ألاباما على المركز الثالث، واحتلت ملكة جمال تكساس المركز الرابع

عن العربية


. . 323