قيادي سابق بالجماعة الإسلامية في مصر: "القاعدة" تحولت إلى تنظيم صوري

عام . paltalk منذ 7 سنوات و 7 شهور 156 0
قيادي سابق بالجماعة الإسلامية في مصر:

التحضير لإطلاق حزب جديد واتجاه للمشاركة في الانتخابات عبر 40 مرشحاً

قيادي سابق بالجماعة الإسلامية في مصر: "القاعدة" تحولت إلى تنظيم صوري

 
أكد القيادي السابق بالجماعة الإسلامية في مصر أسامة رشدي، أن تنظيم القاعدة أصبح تنظيماً صورياً أكثر منه حقيقياً، بعدما صار "عبارة عن عدد من الأفراد الذين يستلهمون أفكار القاعدة، ولكن بشكل غير تنظيمي".


واعتبر المتحدث الرسمي السابق باسم الجماعة الإسلامية أن زعيم التنظيم الجديد أيمن الظواهري غير قادر على قيادة التنظيم، خاصة أنه سبق وأن أخفق في قيادة جماعة الجهاد المصرية، حتى تفككت.

ورأى رشدي، في تصريحات خاصة لـ"العربية.نت"، أن الثورات العربية الأخيرة أظهرت إمكانية التغيير من الداخل دون الحاجة إلى أسلوب تنظيم القاعدة، "وهو ما يجعل فكر التنظيم في أزمة". وحذر من أن طرح أكثر من مرشح إسلامي لانتخابات الرئاسة المرتقبة في مصر سوف يضعف فرص الإسلاميين في الفوز بالمنصب الشاغر منذ الإطاحة بالرئيس المصري السابق حسني مبارك، بعد ثورة 25 يناير.

 

وأشار إلى أن وثائق ويكيلكس كشفت أن الولايات المتحدة أخطرت الحكومة المصرية في عام 2008 بنيتها رفع اسم الجماعة الإسلامية من قائمة الإرهاب في أمريكا وأوروبا، إلا أن مصر رفضت ذلك.

يذكر أن رشدي عاد إلى مصر قبل أيام، بعد 23 عاماً في الخارج هرباً من نظام مبارك.

حزب للجماعة

من جهة أخرى، أعلنت الجماعة الإسلامية الإطلاق الرسمي لحزب "البناء والتنمية"، ليعبّر عن الجماعة وأهدافها. وأكد المنسق الإعلامي للحزب هاني يس، في حديث لـ"العربية.نت" أن الجماعة بدأت جمع التوكيلات اللازمة لتأسيس الحزب وستتقدم بأوراقه فور اكتمالها، لتشريع عمله.

وقال طارق الزمر، وكيل مؤسسي الحزب وعضو مجلس شورى الجماعة لـ"العربية.نت" إن الجماعة "لن تعود للعمل السري مادامت هناك ديمقراطية. أما إذا حدث انقلاب على هذه الديمقراطية فستنقلب الجماعة على هؤلاء المنقلبين، وسندعو إلى ثورة شعبية مثل ثورة 25 يناير، لكننا لن نلجأ إلى العنف إطلاقا".

وأعلن الزمر أن الجماعة ستخوض الانتخابات البرلمانية القادمة بقائمة من 40 مرشحا، ولن ترشح من داخلها رئيسا للجمهورية.

وحول موقف الجماعة من معركة "الدستور أولا" قال الزمر "نحن مع استفتاء 19 مارس/آذار، الذي أقر مبدأ الانتخابات أولا، وندعو المجلس العسكري إلى الالتزام بنتائج هذا الاستفتاء، وألا يستجيب لأي ضغوط. كما أن هناك فتوى من هيئة المفوضين بمجلس الدولة صدرت أمس تؤكد أنه لا يحق للمجلس العسكري تعديل أي بند في بنود الاستفتاء".

الهيئة التأسيسية

وكانت الجماعة أعلنت في مؤتمر صحافي اليوم الاثنين 20-6-2011، أن الوكلاء المؤسسين للحزب هم: طارق الزمر، القيادي السابق في تنظيم الجهاد المصري، والذي حوكم في قضية مقتل الرئيس الراحل أنور السادات وتم الإفراج عنه عقب ثورة 25 يناير المصرية لانقضاء مدة عقوبته، وصفوت عبد الغني، والشاذلي الصغير، وأشرف توفيق.

وشددت الجماعة، في بيان لها، على أن الحزب يعتمد على أساليب العمل "السلمية" لتحقيق أهدافه، ويقر مبدأ التعددية والمساواة وتكافؤ الفرص واحترام الرأي الآخر والحوار الهادف البناء، ويعمل على التقريب بين أطياف المجتمع المختلفة بما يحقق السلام الاجتماعي والاستقرار التام للبلاد.

وأوضحت أن حزب "البناء والتنمية" يسعى لتحقيق عدة أهداف، من أهمها: الحفاظ على الهوية الإسلامية والعربية لمصر، ومواجهة كل محاولات الانتقاد أو الانتقاص منها، ورفض كل محاولات التغريب والعلمنة، والتصدي للفساد والانحراف والتحلل الأخلاقي والقيمي

عن العربية

التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -