مقاضاة ستارباكس بتهمة اخفاء كاميرا في المراحيض / فضيحة

مقاضاة ستارباكس بتهمة اخفاء كاميرا في المراحيض / فضيحة
مقاضاة "ستارباكس" بتهمة اخفاء كاميرا في المراحيض 
 

 يقاضي سائح أميركي سلسلة مقاهي "ستارباكس" ويطالبها بتعويض بقيمة ثلاثة ملايين دولار لأن ابنته البالغة من العمر خمسة أعوام وجدت كاميرا مخبأة في مراحيض أحد المقاهي التابعة للسلسلة في واشنطن.

 

 

ويتهم وليام يوكي (28 عاما) من فيرجينيا (شرق) السلسلة التي تتخذ من سياتل مقرا لها بانتهاك الحياة الخاصة وبالإهمال والتسبب بإجهاد عاطفي وسوء إدارة الموظفين.

 

 

وجاء في الشكوى التي نشرتها الصحف الأميركية أن يوكي الذي كان في زيارة إلى واشنطن في نيسان/أبريل "نقل الخبر فورا" إلى مدير المقهى الواقع على بعد مبان من البيت الأبيض.

 

 

وبحسب الشكوى، عثرت الشرطة على كاميرا مخبأة في أنبوب بالقرب من مغسلة.

 

 

وقال يوكي لمحطة "أيه بي سي نيو" التلفزيونية إن "الأمر مهين حتى اليوم"، مشيرا إلى أن شريطا لابنته كان يمكن أن "ينشر على الانترنت".

 

 

ويطالب محامي المدعي سلسلة المقاهي بتعويض بقيمة ثلاثة ملايين دولار.

 

 

وتعذر الاتصال ب"ستارباكس" ولكن صحيفة "سيتي بايبر" الأسبوعية المحلية في واشنطن أكدت أن الشركة حاولت عبثا إقفال القضية نظرا إلى غياب الأدلة عن ارتكاب موظفيها أي خطأ.

 

 

وفي أيار/مايو الماضي، أوقفت الشرطة رجلا اشتبهت في أنه صور أربعين امرأة على الأقل بواسطة كاميرا مخبأة في مقهى "ستارباكس" في كاليفورنيا فيما اعتقل رجل آخر بتهمة وضع كاميرا في مقهى "ستارباكس" في فلوريدا.


. . 393